نداء من أجل مؤتمر وطني للحركات الاجتماعية والمواطنية

3
2201

لفت انتباه

هذا النّداء عُرض منذ بداية شهر جويلية على العشرات من الفاعلين في الحركات الاجتماعية من الجمعيات والشخصيات الوطنية التي وقّعت عليه. كان من المفترض الإعلان عنه في الصحافة وشبكات الاتصال يوم 27 جويلية 2021.

ونظرا لما طرأ من أحداث يوم 25 جويلية، وما أثاره خطاب رئيس الجمهورية من وضع جديد، ارتأى المبادرون بهذا المقترح تأجيل نشره علنيا. واليوم بعد مضي عشرة أيّام على الوضعية الدستورية والسياسية غير المسبوقة، نعتقد أنّ مضمون هذا النداء ما يزال محتفظا بكامل وجاهته وإلحاحاته بل لعلّ الوضع أصبح يقتضي، أكثر من أيّ وقت مضى، تفعيله والمضيّ فيه قدُمًا.

فاللّحظة تستدعي، بأسرع ما يمكن، تنظيم الحوارات، وتبادل الآراء، والتّقارب بين مختلف مكوّنات الحراك الاجتماعي والحركات المواطنية في ظلّ احترام مختلف المواقف من أجل إضفاء مضمون ملموس على شعارات ثورة 2011 استنادا إلى النضالات ضدّ اللاّمساواة الاقتصادية والاجتماعية، واحترام المبادئ الديمقراطية التي نحملها.

وستمثّل المنصّة الرقمية التي سيقع إطلاقها في أقرب الآجال، الفضاء الافتراضي الأمثل للتحضير للمؤتمر وتعميق النّقاشات، في ظلّ جائحة الكوفيد وتعذّر اللّقاءات الجماعية المباشرة، أملا في أن ينعقد في غضون الخريف المقبل.

نداء من أجل مؤتمر وطني للحركات الاجتماعية والمواطنية

تمر تونس اليوم بمرحلة دقيقة تهدّد ثورتها وتجربتها الديمقراطية إذ يسود شعور بتبخر الآمال التي جسدتها شعارات الثورة وخشية من احتمالات العودة الى الوراء فضلا عن أوضاع اقتصادية ومالية واجتماعية كارثية غير مسبوقة كلّ ذلك في ظلّ أوضاع إقليمية ودولية ضاغطة أمنيا واقتصاديا. وقد كانت التحركات الشبابية الأخيرة، تزامنا مع الذكرى العاشرة للثورة، مؤشرا إضافيا للقطيعة الحاصلة بين النخب الحاكمة والمجتمع، وخاصة شبابه، وفئاته الهشة، والمنهكة.

   لقد وقفنا بعد العشرية الأولى للثورة على حيوية الحركة الاجتماعية والمواطنية حيث تواصلت المقاومة المدنية والسلمية على واجهتين: الأولى، شملت الحركات الاجتماعية والاحتجاجية للفئات الشعبية مثل العاطلين والعاطلات عن العمل، وضحايا التشغيل الهش، وصغار الفلاحين والفلاحات، والبحارة، وصغار المنتجين والمنتجات، فتميّزت بـتنوعها، وانتشارها، وتجدّد وسائلها، وطرحها لـمجمل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ومقاومتها للرّيع والفساد وتحدّيها للوصم والاحتقار.

ترافقا مع ذلك مثلت الحركات المواطنية المدنية والنقابية والنسوية والشبابية المرتبطة بالدفاع عن الحقوق السياسية، والحريات العامة والفردية، والمساواة والحقوق الثقافية، الوجه الآخر لصمود المجتمع وتوقه إلى الحرية والكرامة، ورفضه لعودة سياسة العنف والإفلات من العقاب، رافعة بذلك سقف المطلب الديمقراطي ومفهومي الحرية والعدالة في جميع أبعادهما.

وإذ عمل المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية منذ تأسيسه على دعم الحركات الاحتجاجية والاجتماعية ميدانيا وفكريا سواء تعلق الأمر بالتحركات من أجل الحق في التشغيل أو دفاعا عن حقوق عمال وعاملات الحضائر وكل ضحايا التشغيل الهش أو بالحق في البيئة السليمة أو في الخدمات الاجتماعية أو بالوقوف الى جانب عائلات ضحايا الهجرة والمفقودين وفي مناصرة أصحاب وصاحبات الحق والمهمّشين والمهمشات من أجل حماية واحترام حقوق الإنسان والمساواة الكاملة بين الجنسين والدفاع عن دولة الحق والقانون. فإنه لمس لديها رغبة و إرادة لتطوير أدائها و تطلعا لفتح أفقا مشتركا لنضالها.

   وبناء على حصيلة العشرية المنقضية، وبعد عام من الأزمة الصحية بكلّ آثارها الاجتماعية والنفسية  وأمام تلاحق المؤشرات المهدّدة لسيادتنا الوطنية ووقوفا عند رسائل الانتفاضة الأخيرة لشباب الأحياء وما تعرضت له من قمع غير مسبوق منذ2011 أشّر لانتكاسة تهدد الحريات والمكاسب الديمقراطية، فإن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يدرك اليوم ضرورة المرور إلى نقلة نوعية في أداء فعاليات  المجتمع المدني والحركة الاجتماعية من أجل وضع حدّ لتشتّتها، وتنافرها أحيانا، وجعلها تستجيب لتحديات المرحلة وتهيئ لفتح أفق للأمل في المستقبل القريب. ولعلّ التحدّي الأكبر الذي نريده هو بناء ما أمكن من الجسور والقواسم المشتركة بين الحركات الاجتماعية والحركات الشبابية الناشئة وتلك العاملة في مجال الحقوق الفردية والجماعية والمساواة.

    وإدراكا منا أن الأسباب الحقيقية التي أدت الى اندلاع الثورة مازالت قائمة وأن إرادة التغيير الاجتماعي وقواه الفعلية اليوم كامنة في عمق المجتمع وما فتئت تتحرك وتعلن عن نفسها بأشكالها الجديدة ووسائلها المبتكرة، بل إن الموجة الثانية من انتفاضات المنطقة  العربية و خارجها يؤكّد المنعرج التاريخي الذي تعيشه العولمة الرأسمالية المأزومة كلّ ذلك  يضاعف حاجتنا ومسؤوليتنا، في ظل هذا السياق المتحوّل، في الدّفع نحو بناء أرضية مشتركة للتغيير الاجتماعي عبر بلورة بدائل اقتصادية و تنموية عادلة وجعل القوى الاجتماعية والمدنية والسياسية قادرة على حملها والصراع من أجلها ضد الخيارات التي تتمسك بها الفئات المهيمنة اليوم حفاظا على مصالحها.

لأجل ذلك يتقدم المنتدى بمبادرة من أجل عقد مؤتمر وطني للحركات الاجتماعية والمواطنية في الخريف القادم يجمع كل الحركات الاجتماعية والمدنية والجمعيات والشخصيات الحاملة لنفس القيم من أجل حوار مفتوح وهادف يفتح على سبل إنقاذ مسار الثورة والتصدي للتطرف والشعبويّة ويحمي الديمقراطية ويجذرها عبر رسم آفاق نضاليّة وسياسيّة وعمليّة للحركات الاجتماعيّة والمدنيّة تجسّم تقاطعها، وتضامنها، ودفاعا عن مشروعها المشترك في التغيير الديمقراطي والاجتماعي من أجل بناء ميزان قوى في اتجاه  الصراع الذي تخوضه منذ عقود لصالح الفئات الشعبيّة والاجتماعيّة المتضررة من الخيارات القديمة الفاشلة التي تتمسك بها الفئات المتنفذّة والتي تتمعّش منها وتسعى جاهدة للإبقاء عليها خدمة لمصالحها.

وضمانا لإعداد جيد لهذا المؤتمر، وانطلاقة قريبة لأعماله التحضيرية بشراكة فعلية في وضع تصورات مبتكرة وبناء آليات تعبئة ناجعة تجعل منه فضاء ديمقراطيا وتشاركيا ومحطّ آمال الديمقراطيين والقوى الشبابية والاجتماعية، يدعو المنتدى كل الحركات الاجتماعية، والمدنية، والمنظمات، والجمعيات، والشخصيات المؤمنة بمبادئ الثورة، ودولة القانون، والعدالة الاجتماعية، والمساواة، إلى التفاعل مع هذه المبادرة التي لا تزال  مفتوحة على كلّ المقترحات، والانخراط الفعلي في هذا المشروع، والإمضاء على هذا النداء، والشروع في الاتصالات والنّقاشات لضبط مقوّمات النّجاح لهذه المحطة  التي نريدها مفصلية.

 

قائمة أولية للشخصيات الممضية

سهير بلحسن، الرئيسة السابقة للفدرالية الدولية لحقوق الانسان 01
عبد الرحمان الهذيلي، رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 02
كمال الجندوبي، مناضل حقوقي 03
أمال قرامي، جامعية و ناشطة مدنية 04
مختار الطريفي، رئيس سابق للرابطة التونسية لحقوق الانسان 05
مالك كفيف، طبيب ومناضل جمعياتي 06
عبد الجليل البدوي، خبير اقتصادي ناشط اجتماعي وحقوقي 07
منير حسين، نقابي وناشط حقوقي 08
قاسم عفية، نقابي عضو مكتب تنفيذي سابق 09
إيمان البجاوي، محامية 10
ماهر حنين، باحث وناشط مدني 11
خديجة الشريف، باحثة في علم الاجتماع ومناضلة نسوية ورئيسة سابقة لجمعية النساء الديمقراطيات 12
سفيان جاء بالله، باحث وناشط  مدني. 13
محمد حداد، صحفي  وناشط مدني 14
العربي شويخة، جامعي 15
فاتن مبارك، جامعية  وباحثة في علم الاجتماع 16
رباب همامي، عضوة الهيئة التأسيسية   لشبكة المنتخبات  البلديات  17
رياض أمين بن مامي، باحث  في العلوم السياسية 18
هند المحمدي، ناشط مدني 19
إسكندر علواني صحفي راديو واب التضامن وراديو 6 20
مرام خنيسي، طالبة-جامعة سترازبورغ 21
ليليا الرباعي، مديرة أوروماد-حقوق-المغرب العربي 22
خليل عباس، ناشط مدني وباحث في علم الاجتماع 23
سلوى حمروني، استاذة القانون العام ورئيسة الجمعية التونسية للقانون الدستوري 24
حسين الباردي، محامي-باريس 25
طارق بن هيبة، مناضل جمعياتي 26
سيف الدين خالد، مناضل جمعياتي 27
أحلام بلحاج، طبيبة نسوية ونقابية 28
انصاف ماشطة جامعية  وناشطة جمعياتية 29
محمد ناشي، باحث في علم الاجتماع-بلجيكا 30
محيي الدين شربيب، ناشط مدني (فرنسا) 31
كلودات سمامة- فرجاني، مناضلة حقوقية 32
محمد شريف فرجاني، كاتب واستاذ متميز –ليون 33
مريم قزارة، محامية 34
ايوب الغدامسي، محامي 35
وحيد فرشيشي، استاذ قانون-جامعة قرطاج-تونس 36
جاسر رياحي، طالب في الحقوق وناشط جمعياتي 37
شمس رضواني-عابدي، جامعية وناشطة مدنية 38
هشام عبد الصمد، مؤرخ 39
فتحي بن حاج يحيا، كاتب وناشط جمعياتي 40
رياض بن حميدة، محامي 41
حافظ عفاس، ناشط جمعياتي بالهجرة 42
مراد علال، مدير مركز تكوين وناشط جمعياتي 43
مها عبد الحميد، مكونة وناشطة جمعياتية 44
رضا الرداوي، محامي 45
نبيل عزوز، مدرس ومناضل بالإئتلاف المواطني صمود 46
سامي برقاوي، مؤرخ 47
هالة عبد الجواد، طبيبة ورئيسة سابقة لجمعية النساء الديمقراطيات 48
حسيب عبيدي، ناشط مدني 49
شيمة بن حميدة، ناشطة مدنية 50
الهاشمي بن فرج، مناضل سابق ببرسبكتيف ومناضل من اجل الذاكرة 51
ريم بن اسماعيل، جامعية وناشطة مدنية 52
طاهر بن مفتاح، مدرس وكاتب ومناضل جمعياتي-ليون 53
شيراز بن مراد، المؤسسة التونسية نساء وذاكرة 54
محمد بن سعيد، طبيب ومناضل جمعياتي 55
زينب بن سعيد، جامعية وكاتبة ومناضلة بجمعية برسبكتيف-العامل التونسي 56
رجاء بن سلامة، جامعية ومختصة في علم النفس التحليلي 57
خنساء بن ترجم، ناشطة مدنية  58
وهبي جمعة، ناشط مدني 59
علاء الطالبي، مدير المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 60
محمد سليم بن يوسف، باحث في العلوم السياسية   61
سوفية بسيس، مؤرخة 62
هاجر بودن، مترجمة 63
مريم بريبري، ناشطة مدنية 64
خميس شماري، سفير سابق وحقوقي 65
عبد المجيد الشرفي، استاذ متميز بجامعة تونس 66
حسام شيخ روحو، ناشط حقوقي 67
حامد ليميم، محامي 68
علياء شريف-شماري، محامية ومناضلة نسوية 69
جوسلين دخلية، مؤرخة وباحثة في الانتروبولوجيا 70
أسامة الظاهري، ناشط مدني حركة شباب أريانة  وباحث في علم الاجتماع 71
منيرة البلغوثي، مرصد نساء تونس 72
طاهر الطاهري، نقابي وحقوقي وناشط مدني 73
رياض بن خليفة، جامعي 74
ماهر حمدي، باحث 75
احمد ساسي، ناشط بالمجتمع المدني 76
فتحي الحاج علي، مناضل جمعياتي 77
مهدي العش، باحث وناشط مدني 78
حكيم فقيه، طالب وناشط مدني 79
فرج فنيش، مناضل حقوقي 80
أميرة تركي، جامعية وفنانة تشكيلية 81
محسن دريدي، مناضل جمعياتي 82
يسري فراوس، شاعرة ومحامية ومناضلة حقوقية، الرئيسة السابقة لجمعية النساء الديمقراطيات 83
مراد غضومي، مناضل جمعياتي 84
أحمد قلعي، عضو اللجنة العلمية للمعهد العربي لحقوق الانسان 85
عائدة القيزاني، محامية وناشطة حقوقية 86
محمد خنيسي، ناشط جمعياتي 87
عبد العزيز كريشان، كاتب وباحث في علم الاجتماع وسياسي 88
كمال لعبيدي، صحافي 89
وجدي لمام، جامعي 90
إيديت لوهمال-جندوبي، اختصاص أقتصاد  91
رامي الجديدي، محامي 92
ضحى بوستة، محامية 93
أنور معلى، مناضل جمعياتي 94
خديجة محسن-فينان، مدرسة وباحثة  في العلوم السياسية 95
سليمة قبايلي، جامعية لوزان  96
حمادي الرديسي، جامعي مختص في الاسلاميات والعلوم السياسية 97
مسعود رمضاني، مناضل حقوقي 98
محمد الهادي زعيم، مختص في علم الاحصاء والاقتصاد 99
سالم الساحلي، طبيب أطفال ورئيس جمعية التربية البيئية بالحمامات 100
آمنة بن غربال، مناضلة حقوقية 101
الصادق بن مهني، رئيس جمعية لينا بن مهني 102
أحمد كرعود، رئيس جمعية الأجندا القانونية-تونس 103
منال مبروك، ناشطة مدنية (مجموعة شبان فيدرالية التونسيين من مواطني الضفتين) 104
سهام المبروك، محامية و عضو الهيئة  المديرة للرابطة التونسية لحقوق الانسان 105
طيب هنشير، مهندس وناشط مدني 106
عبد الرحمان بن شعبان، أستاذ ونقابي وناشط مدني 107
وائل قرناوي باحث و ناشط مدني 108
عبد الجبار الرقيقي، ناشط حقوقي (قابس) 109
بسام الكراي، استاذ القانون العام 110
رامي الصالحي، مدير مكتب المغرب العربي لأوروميد-حقوق 111
ليلى الرياحي، مهندس معماري، جامعية، مناضلة من اجل السيادة الغذائية 112
معز مرابط، جامعي ومسرحي 113
علي بن عامر، ناشط مدني (فرنسا) 114
بكار غريب، استاذ جامعي في الإقتصاد السياسي 115
روضة القادري، باحثة في علم الاجتماع 116
محمد اليوسفي، صحفي 117
ثامر المكي، صحفي 118
سناء بن عاشور، جامعية ومناضلة نسوية 119
لطفي النصري، ناشط جمعياتي 120
سنية بن يحيى،ناشطة مدنية  121
أشرف عوادي، ناشط بالمجتمع المدني 122
مجد مسطورة، سينمائي 123
يسرى ساسي، محامية 124
هيثم الزعيبي، محامي 125
رمضان بن عمر، مكلف بالإعلام 126
سامية اللطيف، نقابية قطاع الصحة 127
سامي العدواني، ناشط حقوقي 128
المنجي بن صالح، نقابي وناشط حقوقي 129
حمزة حمزة، نقابي وناشط حقوقي 130
إيمان قزارة، محامية 131
شرف الدين القليل، محامي وناشط حقوقي 132
عزيز بركاوي، ناشط حقوقي 133
أحمد الطبابي، رئيس جمعية نوماد 08 134
علاء مرزوقي، مناضل من اجل الماء والتنمية المستدامة 135
حبيب العايب، باحث جامعي، مناضل من اجل السيادة الغذائية 136
صابر الماجري، حقوقي 137

 

قائمة أولية لممثلي الحركات الاجتماعية    

 

سامي الخليفي (جندوبة) 01
محمد العكرمي (مدنين) 02
جمال الزموري (مدنين) 03
هيكل العيوني (سيدي بوزيد) 04
عبد الحليم حمدي (سيدي بوزيد) 05
منال السالمي (تونس) 06
كريمة مصباحي (قيروان) 07
وفاء مباركي (توزر) 08
ثامر بن خالد (صفاقس) 09
عبد الله اللطيفي (القصرين) 10
بوبكر العكرمي (قفصة) 11
علي كريمي (قفصة) 12
أحلام علوي (قابس) 13
صبري بن سليمان (زغوان) 14
توفيق العرفاوي (الكاف) 15
خير الدين دبية (قابس) 16
علي المكي (ملف شهداء الثورة)، توزر 17
عمر الصالحي، نابل 18
سنية الجبالي، تونس 19
حسيب العبيدي، جندوبة 20
معز الحاج محمد، ملولش 21

 

قائمة أولية للمنظمات والجمعيات

 

01 الاتحاد العام التونسي للشغل
02 الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
03 النقابية الوطنية للصحافيين التونسيين
04 جمعية بيتي
05 الجمعية التونسية للمحامين الشبان
06 الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان
07 جمعية نواة
08 المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية
09 جمعية نشاز
10 اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل
11 الاتحاد العام لطلبة تونس
12 جمعية لينا بن مهني
13 أصوات نساء
14 سوليدار -تونس
15 مرصد السيادة الغذائية والبيئية
16 جمعية برسبكتيف-العامل التونسي
17 جمعية التربية البيئية بالحمامات
18 الجمعية التونسية من اجل الحقوق والحريات
19 المرصد التونسي للمياه
20 الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية
21 الجمعية التونسية للمواطنة والتنمية والثقافات والهجرة من الضفتين
22 فدرالية التونسيين من مواطني الضفتين
23 لجنة اليقظة من اجل الديمقراطية بتونس
24 جمعية الأجندا القانونية-تونس
25 تنسيقية الحراك الاجتماعي بجرجيس
26 جمعية تحدي حي التضامن
27 جمعية صوت حواء الرقاب
28 جمعيةّ جسور المواطنة الكاف  
29 لجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان-تونس
30 جمعية جيل ضد التهميش
31 المرسى تتبدّل
32 جمعية أخصائيون نفسانيون العالم -تونس
33 الرابطة التونسية من أجل المواطنة
34 إيجيس من اجل حقوق الانسان
35 جمعية بر الأمان للبحوث والإعلام  
36 جمعية لجان المواطنة بالمرسى
37 الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية
38 جمعية دمج
39 الجمعية الديمقراطية للتونسيين بفرنسا
40 لا سلام بدون عدالة-تونس
41 تضامن لائكي تونس-المتوسط
42 نوماد 08
43 مرصد نساء تونس

 

 

Appel pour un congrès national des mouvements sociaux et citoyens

Le présent Appel signé par plusieurs dizaines d’activistes des mouvements sociaux, d’associations et de personnalités, devait paraître à l’origine dans différents supports de presse le 27 juillet 2021.

Au vu des événements survenus ce jour-là à commencer par le discours du président de la République tunisienne et les dispositions qui en découlent, ses initiateurs ont décidé de surseoir à sa publication. Quelque dix jours plus tard, par-delà la situation institutionnelle et politique inédite que connaît le pays, l’objet de cet Appel n’a rien perdu de sa pertinence et de son opportunité.

L’heure est plus que jamais à l’organisation de débats, de concertations et de rapprochements entre les diverses composantes du mouvement social et citoyen dans le respect des différents positionnements afin de donner aux mots d’ordre de la révolution de 2011 un contenu concret axé sur la lutte contre les inégalités économiques et sociales et respectueux des principes démocratiques qui nous animent.

La mise en place d’une plate-forme numérique, prélude à l’organisation d’un congrès des mouvements sociaux et citoyens à l’automne, permettra dans les semaines à venir de préparer et nourrir ces débats et échanges en prenant en compte les contraintes sanitaires.

%%توقيعك%%

89 التوقيعات

Partager avec vos amis:

   

Signatures
89 Ms. Soha Ben Slama ?? نوفمبر 12, 2021
88 Mr. Hamadi Salhi ?? أكتوبر 05, 2021
87 Mr. Trabelsi Rami ?? أكتوبر 05, 2021
86 Ms. منى السويسي ?? سبتمبر 12, 2021
85 Mr. Houimel Akrem ?? سبتمبر 10, 2021
84 Ms. Khalloufi Zied ?? سبتمبر 10, 2021
83 Mr. hassan el akhel ?? سبتمبر 06, 2021
82 Ms. Radhouen Fatnassi ?? أغسطس 29, 2021
81 Mr. riadh charfi ?? أغسطس 23, 2021
80 Mr. Lam Echaml ?? أغسطس 23, 2021
79 Ms. مختار العقربي ?? أغسطس 19, 2021
78 Mr. مجموعة العمل من أجل ديمقراطية الطاقة إإلياس بن عمار ?? أغسطس 19, 2021
77 Ms. روضة بن عثملن ?? أغسطس 17, 2021
76 Ms. Nawres Douzi ?? أغسطس 17, 2021
75 Mrs. سعاد تريكي ?? أغسطس 16, 2021
74 Mr. محمد عماد الزواري ?? أغسطس 16, 2021
73 Mr. Nabil Lajnef ?? أغسطس 15, 2021
72 Mr. Habib Jedidi, Psychologue clinicien. ?? أغسطس 15, 2021
71 Mrs. Suzette SUIRE ?? أغسطس 14, 2021
70 Ms. Association pour introduire la Dignité et la Liberté ADLTUNISIE ?? أغسطس 14, 2021
69 Mr. صلاح الدين طاهري ?? أغسطس 14, 2021
68 Ms. يسرى دعلول ?? أغسطس 14, 2021
67 Ms. عزيز عمامي ?? أغسطس 14, 2021
66 Ms. Yassine Manai ?? أغسطس 14, 2021
65 Ms. Hamdi Mejdoub ?? أغسطس 13, 2021
64 Ms. Ouslati Omrane ?? أغسطس 13, 2021
63 Ms. الحسين BOUCHIBA بوشيبه ?? أغسطس 13, 2021
62 Ms. هدى العسكري ?? أغسطس 13, 2021
61 Mr. عثمان العريضي ?? أغسطس 13, 2021
60 Ms. ثريا البهلول ?? أغسطس 13, 2021
59 Ms. سامية فراوس ?? أغسطس 13, 2021
58 Ms. فائق الشائبي ?? أغسطس 13, 2021
57 Ms. عائدة العلاتي ?? أغسطس 13, 2021
56 Mr. EL-Ghoudi Habib ?? أغسطس 13, 2021
55 Ms. Les Artivistes . ?? أغسطس 13, 2021
54 Mr. أيوب الجوادي ?? أغسطس 13, 2021
53 Mr. Med Ali Ben nacef ?? أغسطس 13, 2021
52 Ms. Eya Nemsia ?? أغسطس 13, 2021
51 Ms. الفة خالد ?? أغسطس 13, 2021
50 Ms. مصطفى لطيف ?? أغسطس 13, 2021
49 Mr. غسان ااسهيلي ?? أغسطس 13, 2021
48 Ms. جنات كداشي ?? أغسطس 12, 2021
47 Ms. غسان الغريبي ?? أغسطس 12, 2021
46 Ms. نوال الجباس ?? أغسطس 12, 2021
45 Ms. Latifa Rahmani ?? أغسطس 12, 2021
44 Mrs. نهال بن عمر ?? أغسطس 12, 2021
43 Mr. البشير سويدي ?? أغسطس 12, 2021
42 Mr. Arafat Adhadhi ?? أغسطس 12, 2021
41 Ms. شبكة رائد للديمقراطية والعدالة الاجتماعية ?? أغسطس 12, 2021
40 Ms. الجمعية التونسية للبيئة والطبيعة بقابس ATEN ?? أغسطس 12, 2021
39 Ms. فؤاد كريم ناشط بيئي وحقوقي قابس ?? أغسطس 12, 2021
38 Mr. Habib Beldi ?? أغسطس 12, 2021
37 Ms. منجد مزيد ?? أغسطس 12, 2021
36 Miss. فتحية السعيدي ?? أغسطس 12, 2021
35 Ms. محمد صالح منصوري ?? أغسطس 12, 2021
34 Ms. سامي الحمدوني ?? أغسطس 12, 2021
33 Ms. محمد الناصر مزهود ?? أغسطس 12, 2021
32 Ms. Rym BEN MANSOUR ?? أغسطس 12, 2021
31 Ms. جمعية الثقافية ىالتونسية للإدماج و التكوين "أكتيف" ACTIF ?? أغسطس 12, 2021
30 Mr. Houcine Rhili ?? أغسطس 12, 2021
29 Mr. Mounir SAIDANI ?? أغسطس 12, 2021
28 Ms. عماد هرماسي ?? أغسطس 12, 2021
27 Ms. الجمعية التونسية للحراك الثقافي Association Tunisienne de l’Action Culturelle ATAC ?? أغسطس 12, 2021
26 Mr. مروان محفوظي سفير ومدرب دولي في مجال التنمية المستدامة، أشتغل حاليا على الحق في المياه. ?? أغسطس 12, 2021
25 Ms. محمد عبد المؤمن صحفي ?? أغسطس 12, 2021
24 Mr. العروسي عامري ?? أغسطس 12, 2021
23 Ms. معز علي ?? أغسطس 12, 2021
22 Ms. Hajer Ben Hamza ?? أغسطس 12, 2021
21 Ms. جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية ?? أغسطس 12, 2021
20 Ms. نجمة عوادي ?? أغسطس 12, 2021
19 Ms. جهينة الحسناوي ?? أغسطس 12, 2021
18 Mr. رياض العجنقي الجمعية التونسية لمرضى القصور الكلوي بالوسط ?? أغسطس 12, 2021
17 Ms. سلوى الشرفي. جامعية و مناضلة نسوية ?? أغسطس 11, 2021
16 Ms. وليد عمري ?? أغسطس 11, 2021
15 Ms. المنتصر الحملي ?? أغسطس 11, 2021
14 Ms. الأمين البوعزيزي ?? أغسطس 11, 2021
13 Ms. الحفصي بضيوفي ?? أغسطس 11, 2021
12 Ms. جوهر مزيد ?? أغسطس 11, 2021
11 Miss. حنان زبيس، صحفية ?? أغسطس 11, 2021
10 Mr. بوحديد بلهادي ?? أغسطس 11, 2021
9 Mr. جمعية شمس ?? أغسطس 11, 2021
8 Mr. نبيل الشريف ?? أغسطس 11, 2021
7 Ms. souad bouattour ?? أغسطس 11, 2021
6 Mrs. نجاة الزموري ?? أغسطس 11, 2021
5 Ms. Rania Chebbi ?? أغسطس 11, 2021
4 Ms. سناء غنيمة ?? أغسطس 11, 2021
3 Ms. الفة محمد ?? أغسطس 11, 2021
2 Ms. فراس البجاوي ?? أغسطس 11, 2021
1 Mx. جمعية التلاقي للحرية والمساواة ?? أغسطس 11, 2021

3 Commentaires

  1. أخي الطاهر
    أنا أبحث عن فريق متكون من بعض الأشخاص الذين يؤمنون بتونس و لا يرون مانعا في معارضة أي شخص أو فريق يرونه على خطإ و في الإصداع بموقفهم بكل الوسائل حتى يشعر المخطئ، و خاصة البادئ بالخطإ أنّه غير محصّن من المساءلة و المحاسبة.
    فالمقال المصاحب مكتوب منذ أشهر. وأرجو أن تعطيني رأيك في محتواه بكل موضوعية، لنقول بعد ذلك لمن يعبثون بمصير البلاد كفى.
    فأنا في انتظار ردّك على مراسلتي، باللغة التي تفضل استعمالها.
    مع تحياتي
    علي الفقيه

    هذا نداء تقدمت به إلى بعض الزملاء و الأصدقاء منذ 02 ماي 2021
    ، و لكنني لم أجد آذتنا صاغية لندائي.
    فأنا أبارك كلّ تحرّك يقطع مع السلبية التي واجه بها مفكرو البلاد ما يجري منذ عشرات السنين، بل كان البعض منهم أدوات لتأبيد الأنظمة المستبدّة.
    ———- Forwarded message ———

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*