ضحايا السياسات الاقتصادية ضحايا السياسات الهجرية

0
801
3 جوان 2018
ضحايا السياسات الاقتصادية والاجتماعية، ضحايا سياسات الهجرة
تعرض مساء يوم السبت 2جوان 2018 قارب للهجرة غير النظامية انطلق من جزيرة قرقنة للغرق  اثر انقلابه في البحر، مما أدى إلى وفاة 48 شخصا في حين تم انقاذ68 ولم يحدد الى الان عدد المفقودين.
وقد ارتفعت الهجرة غير النظامية في المدة الاخيرة بشكل ملفت، مما ينبئ بعمق الازمة الاقتصادية والاجتماعية ، حيث قدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عدد الذين هاجروا سنة 2017، بأكثر من خمسة عشر الف شخص ، منهم 6151، مروا عبر السلطات الايطالية و 3178 وقع احباط محاولتهم من تونس والبقية نجحوا في الوصول الى سواحل اوروبا دون المرور بطرف رسمي.
أما في الثلاثية الاولى من سنة 2018، فقدر عدد الذين حاولوا اجتياز الحدود بثلاثة الاف شخص ، وهو ما يمثل عشر مرات العدد خلال نفس الفترة من سنة 2017.

و المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ،الذي نبّه مرارا وتكرارا الى  عمق الازمة الاقتصادية والاجتماعية وكلفتها والنفق المظلم الذي يدفع بالشباب الى مزيد الاحباط ليصبح حلم الوصول الى الضفة الأخرى بطريقة نظامية أو غير  نظامية هاجس، لا فقط  الفئات المهمشة والمحرومة بل وأيضا فئات واسعة ممن يملكون مؤهلات علمية وتقنية :

  • يترحم على ارواح الضحايا ويتقدم بتعازيه الحارة لعائلاتهم ويتمنى السلامة للمفقودين،
  • يدعو الى سرعة تقديم المعلومة للعائلات حول الضحايا والمفقودين والإحاطة النفسية والمعنوية بالناجين وعدم تكرار ما وقع خلال  فاجعة 8 اكتوبر2017،
  • يطالب الحكومة التونسية بمراجعة المقاربة الأمنية في التعامل مع الهجرة غير النظامية وتفكيك شبكات التهريب ومحاكمة المشتغلين بها،
    يؤكد على ضرورة مراجعة مسارات التعاون الحالية مع الاتحاد الأوروبي والتي تعطي الاولوية للمقاربات الأمنية وتعتمد سياسات غلق الحدود ،دون تقديم بدائل تنموية شاملة تستجيب لتطلعات شباب تونس نحو الكرامة والعدالة الاجتماعية.
  • ينبه الى  الكلفة الاجتماعية الباهظة  للسياسات الاقتصادية والاجتماعية الحالية  ومن خطورة إحساس فئات واسعة من الشباب بالإحباط وانسداد الافق، مما يعمق لديهم الرغبة في الهجرة ويدفعهم للبحث عن حلول يائسة.
المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية
الرئيس مسعود الرمضاني

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*