بيان حول الاحتجاجات التي اعقبت الاعلان عن النتائج الاولية للانتخابات

0
2085

بيــــــــــــــــــــان

 

اثر الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في دورتها الثانية، انطلقت احتجاجات ببعض المناطق، وخاصة بالجنوب التونسي، مصحوبة بأعمال شغب وعنف وحرق لبعض مقرات الأمن والأحزاب السياسية.

ويهم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية التأكيد على ما يلي:

  • أن تونس أعطت مثالا في نجاح المسار الانتقالي والتداول السلمي على السلطة، بعيدا عن مساري الاستبداد والتطرف الذين لازالا يهددان المنطقة،
  • أن الغضب من الأوضاع الاجتماعية المتردية الناتجة عن غياب التنمية والتوازن الجهوي لا يجب أن يكون مدعاة للعنف والتحريض والاستغلال السياسي،

 

لذلك يرفض المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية كل اعتداء على مقرات السيادة والأحزاب والمواطنين، مهما كانت أسباب الغضب ودوافعه،

وينبه الأحزاب السياسية والشخصيات وكذلك المرشحين إلى الحذر والانتباه إلى مخاطر الخطب المتشنجة والعنيفة التي لن تزيد الوضع إلا تأزما و التي يمكن أن تجر البلاد إلى مزيد الفوضى والانقسام.

ونحن وان نؤكد أن وحدة البلاد والتفاف كل الفاعلين السياسيين والاجتماعيين حول السعي إلى تحقيق مطالب التنمية الملحة وإنهاء المناكفات والانقسامات والصراعات الهامشية هي التي ستنقذ البلاد من كل المخاطر التي تحدق بها،ومنها خطر الإرهاب الذي يزحف على المنطقة، فإننا ندعو كل الأحزاب السياسية ، وخاصة تلك التي ستكوّن الحكومة القادمة إلى الإسراع بضبط إستراتيجية تنموية تنهض بالمناطق الداخلية وتحد من الاحتقان وتحقق مطلب العدالة الاجتماعية الذي رفعه شعبنا منذ أربع سنوات.

 

عن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

مسعود الرمضاني

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*