وقفة مساندة للمناضلة النسويّة والصحفيّة أروى بركات

0
295
” وقفة مساندة للمناضلة النسويّة والصحفيّة أروى بركات ضدّ العنف البوليسي وسياسة الإفلات من العقاب، وذلك يوم الجمعة 22 أكتوبر على الساعة 9 صباحًا، أمام المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، للمطالبة بالوقف الفوري للتهم الموجهة إليها.
تمثل أروى بركات أمام القضاء بتهمة “الاعتداء بالعنف الشديد على عون أمن أثناء مباشرته لمهامّه” فتجد نفسها متهمة بارتكاب جريمة خطيرة يعاقب عليها بالسجن على الرغم من كونها ضحية للعنف البوليسي.
تعرضت أروى بركات لاعتداء عنيف من قبل عون شرطة مساء يوم 17 سبتمبر 2021 أثناء تصوير مشهد لمرور السيّارات قصد تسليط الضوء على الممارسات الانحيازية للشرطة.
كانت أروى بركات عائدة إلى منزلها مع اثنين من أصدقائها عندما أوقفتها دورية للشرطة، بعد دقائق من بدء حظر التجول. وبعد توقيع محضر الغرامة، قامت بتصوير الشارع والسيارات الأخرى وهي تتجول بحرية فاندفع عون البوليس داخل السيارة وانقض عليها واعتدى عليها بالعنف وافتكّ هاتفها. وبذلك تم منعها من الاتصال بمحاميها ونقابة الصحفيين. وبينما كانت تطلب إعادة هاتفها ومطالبة الشرطيين الاخرين بتقديم شكاية ضد المعتدي، استمر في إهانتها بكلمات ميزوجنية وتصويرها في الشارع مهددا بانتمائه إلى نقابة الأمن وشعوره بالتالي بالحماية. في وقت لاحق من تلك الليلة، عندما ذهبت أروى إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى ضد الضابط، علمت أن الضابط قد قدم شكوى ضدها. في نفس اليوم على الساعة الخامسة صباحا، تمّ تقديم أروى بركات لدى مكتب وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس كمتهمة.
… إن قضية أروى بركات ليست معزولة وتدل على أن البوليس يواصل ممارساته القمعية واستغلال نفوذه في ظل سياسة الإفلات من العقاب.
نطالب بوقف فوري لمحاكمة اروى بركات !
نطالب بإدانة عون البوليس الذي اعتدى على أروى بركات ووضع حد لإفلات الشرطة من العقاب !”

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*