تونس في 5 جويلية 2019

لا للكذب وتشويه الحقائق: المحكمة الدستورية استحقاق وطني

يتعرّض المناضل الحقوقي العياشي الهمامي الى تصريحات مخزية وحملة من الكذب والتشويه تستهدف مسيرته النضالية والحقوقية وتشكك فيها في سعي محموم من بعض الأطراف السياسية لإقصائه من تركيبة المحكمة الدستورية لحسابات ضيقة. وانخرطت في هذه الحملة للأسف شخصيات سياسية وإعلامية وصفحات عبر الشبكات الاجتماعية.

ان ترشح الأستاذ العياشي الهمامي لعضوية المحكمة الدستورية حضي بدعم كتل برلمانية عديدة ومن توجهات سياسية مختلفة وتدعمه كفاءته العلمية ونزاهته وموضوعيته.

لقد كان الأستاذ العياشي عبر كل المسؤوليات التي تحملها في الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والاورومتوسطية للحقوق ومنظمات حقوقية عديدة وبصفته الشخصية في مقدمة المواجهة ضد نظام الاستبداد وآلته القمعية ولم يتغيّب عن كل المعارك الحقوقية ومعارك الحريات ودافع عن جميع الضحايا أيا كانت توجهاتهم من اجل دولة ديمقراطية تضمن الحقوق والحريات. وكان عنصرا فاعلا في تجميع كل القوى المدنية والحقوقية والسياسية في كل المحطات التي تطلبتها المواجهة الديمقراطية والسياسية للنظام السابق بفضل ما يتمتع به من مصداقية واستقلالية وموضوعية لدى كل الأطراف.

ان المناضل الحقوقي العياشي الهمامي يدفع ثمن مواقف سياسية وحقوقية اتخذها في محطات عديدة من تاريخ تونس اتخذ جزء منها كمبرر لشن حملات إعلامية وسياسية تستهدف تشويهه والانتقام من تاريخه خاصة وان وجوها انتمت للنظام السابق تتزعم هذه الحملات.

اذ تدين المنظمات الموقعة بشدة هذه الحملات المتجددة من طرف بعض الكتل النيابية تجاه رموز حقوقية ووطنية فإنها تؤكد تمسكها بالتسريع في تركيز المحكمة الدستورية وانتخاب أعضاء تتوفر فيهم شروط الكفاءة والنزاهة والاستقلالية والموضوعية.

المنظمات الموقعة

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان

الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الاورومتوسطية للحقوق

اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان بتونس

جمعية بيتي

جمعية يقظة من اجل الديمقراطية والدولة المدنية

محامون بلا حدود

مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الانسان (دعم)

فيدرالية التونسيين للمواطنة بين الضفتين

جمعية ثقافة وفنون للضفتين

جمعية نوماد 08

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

Signatures
39 Mr Moez Charni يوليو 11, 2019
38 Ms belgacem rahmouni يوليو 10, 2019
37 Mr Ghalleb Riadh يوليو 10, 2019
36 Ms Moez Mokni يوليو 09, 2019
35 Dr. العربي هدى يوليو 08, 2019
34 Mr Mouez Achour يوليو 08, 2019
33 Ms Lotfi NASRI يوليو 07, 2019
32 Ms ali krimi يوليو 07, 2019
31 Ms Khaled Mastouri يوليو 07, 2019
30 Mr Fathi Ben Haj Yahia يوليو 07, 2019
29 Miss Souad Yaacoubi يوليو 07, 2019
28 Mr mekki ali يوليو 06, 2019
27 Dr. Sami LAKHDAR يوليو 06, 2019
26 Ms Omrane Tawfiq يوليو 06, 2019
25 Mr OUESLATI Ramzi يوليو 06, 2019
24 Ms TAREK BEN HIBA يوليو 06, 2019
23 Mr Hamza ZBALI يوليو 06, 2019
22 Ms سعيد بوطبة يوليو 05, 2019
21 Ms Mabrouk El BAHI يوليو 05, 2019
20 Miss Hanen Zrig يوليو 05, 2019
19 Mr Ahmed Hammami يوليو 05, 2019
18 Ms abdlahmid allagui يوليو 05, 2019
17 Mr Ghassen Rguigui يوليو 05, 2019
16 Mr hmili mohamed يوليو 05, 2019
15 Ms Khalfi Seifallah يوليو 05, 2019
14 Mr Mohamed Achour يوليو 05, 2019
13 Ms mohamed bouattour يوليو 05, 2019
12 Ms فاطمة كمون يوليو 05, 2019
11 Ms الشاذلي فارح Farah يوليو 05, 2019
10 Mr Naceur Khemiri يوليو 05, 2019
9 Mr Sami BEN ACHOUR يوليو 05, 2019
8 Ms Khadhri Elmy يوليو 05, 2019
7 Mr Bechir Ouarda يوليو 05, 2019
6 Ms Amel Menjour يوليو 05, 2019
5 Mr Mustapha TEKAYA يوليو 05, 2019
4 Ms mohsen marzougui يوليو 05, 2019
3 Ms ادريس خليفي يوليو 05, 2019
2 Ms Tabbabi Ahmed يوليو 05, 2019
1 Mr رمضان بن عمر يوليو 05, 2019

للتوقيع تضامنا مع العياشي الهمامي

يتعرّض المناضل الحقوقي العياشي الهمامي الى تصريحات مخزية وحملة من الكذب والتشويه تستهدف مسيرته النضالية والحقوقية وتشكك فيها في سعي محموم من بعض الأطراف السياسية لإقصائه من تركيبة المحكمة الدستورية لحسابات ضيقة. وانخرطت في هذه الحملة للأسف شخصيات سياسية وإعلامية وصفحات عبر الشبكات الاجتماعية.
ان ترشح الأستاذ العياشي الهمامي لعضوية المحكمة الدستورية حضي بدعم كتل برلمانية عديدة ومن توجهات سياسية مختلفة وتدعمه كفاءته العلمية ونزاهته وموضوعيته.
لقد كان الأستاذ العياشي عبر كل المسؤوليات التي تحملها في الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والاورومتوسطية للحقوق ومنظمات حقوقية عديدة وبصفته الشخصية في مقدمة المواجهة ضد نظام الاستبداد وآلته القمعية ولم يتغيّب عن كل المعارك الحقوقية ومعارك الحريات ودافع عن جميع الضحايا أيا كانت توجهاتهم من اجل دولة ديمقراطية تضمن الحقوق والحريات. وكان عنصرا فاعلا في تجميع كل القوى المدنية والحقوقية والسياسية في كل المحطات التي تطلبتها المواجهة الديمقراطية والسياسية للنظام السابق بفضل ما يتمتع به من مصداقية واستقلالية وموضوعية لدى كل الأطراف.
ان المناضل الحقوقي العياشي الهمامي يدفع ثمن مواقف سياسية وحقوقية اتخذها في محطات عديدة من تاريخ تونس اتخذ جزء منها كمبرر لشن حملات إعلامية وسياسية تستهدف تشويهه والانتقام من تاريخه خاصة وان وجوها انتمت للنظام السابق تتزعم هذه الحملات.
اذ تدين المنظمات الموقعة بشدة هذه الحملات المتجددة من طرف بعض الكتل النيابية تجاه رموز حقوقية ووطنية فإنها تؤكد تمسكها بالتسريع في تركيز المحكمة الدستورية وانتخاب أعضاء تتوفر فيهم شروط الكفاءة والنزاهة والاستقلالية والموضوعية.

**your signature**

39 signatures

Partager avec vos amis:

   

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*