المنتدى الجهوي للعدالة البيئية بقفصة

0
1722

قفصة في 1 نوفمبر 2018

المنتدى الجهوي للعدالة البيئية بقفصة يومي 3 و4 نوفمبر 2018

تعتبر جهة قفصة من بين المناطق التي تشهد ضررا بيئيا كبيرا بسبب النشاط الصناعي والمتمثل اساسا في شركة الفسفاط وفي المجمع الكيميائي التونسي واللذان تسببا منذ تركيزهما في جهة الحوض المنجمي ضررا بالغا لم تقتصر اثاره على المدن المنجمية فقط بل طالت باقي مدن الولاية من ذلك ارتفاع معدلات الامراض الخبيثة واستنزاف الثروة المائية في منطقة تعاني بطبعها من ندرة مواردها المائية وتشويه للمنظر العام فأصبحت الجهة عبارة عن مصب كبير لفضلات الفسفاط.

وفي إطار التصدي لمختلف التجاوزات البيئية عمل المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية فرع الحوض المنجمي منذ تأسيسه سنة 2012 على مساندة جل الحركات الاجتماعية ذات البعد البيئي مثل دعم الحركات المطالبة بالماء الصالح للشراب بكل من الرديف والمظيلة وام العرائس ومساندة فلاحي تبديت الذين تضرروا من نشاط شركة فسفاط قفصة والضغط على المسؤولين على المستويين المحلي والجهوي من اجل حق ضمان المواطنين في العيش في فضاء نقي وغير ملوث.

و لعل تنظيم المنتدى الجهوي الاول للعدالة البيئية بولاية قفصة يومي 3 و 4 نوفمبر سيكون فرصة للقاء ممثلي الحركات البيئية على قاعدة التشبيك و التفكير في اليات للعمل المشترك تمليه دقة المرحلة و خطورتها وهو فرصة كذلك للتفكير في بدائل و حلول للمعضلات البيئية التي تعانيها الجهة و الكفيلة بتحقيق الانتقال البيئي وفق مفاهيم العدالة البيئية والتنمية المستديمة ثم البحث عن مكامن الخلل و الفشل التي منيت بها جل المبادرات السابقة في علاقة بالعمل المشترك من اجل الخروج بتصورات عملية تكون قادرة على الدفاع عن حق الجهة في تنمية مستديمة قائمة على مبدا احترام البيئة و المحيط و يكون جوهرها الانسان.

الاهداف العامة للمنتدى

– تدعيم التعاون و تبادل الخبرات بين مختلف الحركات البيئية بجهة قفصة و البحث في اليات العمل المشترك.

– التفكير في اعداد حملة مناصرة في علاقة بقانون المسؤولية المجتمعية للمؤسسات.

– التفكير في خارطة طريق لعمل مشترك حول أحد المواضيع البيئية الحارقة تمس الجهة ككل.

فرع الحوض المنجمي للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*