الكرامة الإنسانية تداس في الاحتجاز وعلى الحدود

0
1859

الكرامة الإنسانية تداس في الاحتجاز وعلى الحدود

اعلنت جمعية الطلبة والمتربصين الافارقة بتونس عن ايداع رئيسها السابق الطالب كريستيان كونغانغ للاحتجاز في مركز الوردية وكان كريستيان تنقل يوم 19 مارس الى منطقة الامن في المنصف باي لتسلم بطاقة الاقامة الجديدة ليتم ايداعه بشكل تعسفي في مركز حجز المهاجرين بالوردية. يزاول كريستيان تعليمه في احدى الجامعات الخاصة في تونس كغيره من مئات الطلبة وتقدّم بمطلب لتجديد اقامته مستوفيا كل الوثائق المطلوبة ليجد نفس رهن الاحتجاز في مركز الوردية. دافع كريستيان كونغانغ  بحكم صفته في جمعية الطلبة والمتربصين الافارقة بتونس عن حقوق الطلبة الأجانب في تونس خاصة اثر أزمة فيفري 2023 وما تعرّض له الطلبة من انتهاكات وهو ما يجعلنا نخشى ان يكون بصدد دفع فاتورة نشاطه المدني.

لا يزال كريستيان لا يعرف سبب حرمانه من حريته أو إلى متى. خارج أي إطار قانوني، فهو محتجز في مكان يعتبر قانونًا مركزًا للإقامة والتوجيه. وهو مركز لا يستطيع مغادرته، ويعمل عملياً كمركز احتجاز غير قانوني.

إن الاحتجاز التعسفي هو أحد أخطر انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان. كما أنه انتهاك للمادة 35 من الدستور التونسي. وكانت المحكمة الإدارية  أصدرت في مطلع شهر جويلية 2020 قرارات استعجاليّة بإيقاف التنفيذ ضد ايواء 22 من المهاجرين بمركز الاستقبال والتوجيه بالوردية على أساس أن حرمانهم من الحرية يتعارض مع احكام القانون التونسي، وكذلك مع التزامات تونس الدولية، ولا سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية مناهضة التعذيب. ان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:

  • يعبر عن تضامنه مع جمعية الطلبة والمتربصين الافارقة بتونس ومع الطالب كريستيان كونغانغ ويدعو لإطلاق سراحه عاجلا في مركز الاحتجاز بالوردية.
  • يجدد دعوته الى اغلاق المركز في صيغته الحالية ومراجعة النصوص المنظمة لوضعيته حتى يحترم الدستور التونسي والالتزامات الدولية لتونس.
  • يدعو الدولة الى احترام الاجراءات المعلنة في 5مارس 2023 للأجانب المقيمين بتونس
  • يندد بتصاعد وتيرة الانتهاكات ضد المهاجرين وحملات الكراهية في الفضاء الافتراضي والمطاردات بحرا وبرا ويؤكد على أولوية الاستجابة الإنسانية وحماية الكرامة البشرية والتضامن مع ضحايا السياسات غير العادلة.

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الرئيس عبدالرحمان الهذيلي