الحركات الاجتماعية  تعبرعن تضامنها مع الشعب الجزائري

0
327

الحركات الاجتماعية  تعبرعن تضامنها مع الشعب الجزائري

لقد فاز الشعب الجزائري بأول معركة  له :  بوتفليقة يسحب ترشيحه للولاية الخامسة. شكراً لجميع الذين وقعوا على هذه النداه. هذا جزء فقط من نضال الشعب الجزائري.إنه يحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى دعمنا.

لنستمر في التوقيع على نداه المساندة

لازال الشعب الجزائري يواصل حركته الاحتجاجية السلمية. هذه الحركة الغير مسبوقة في تاريخ الجزائروالذي يعطي من خلالها درسا للنظام الحالي في مستوى نضج هذه الحركة الشعبية الضاربة التي كانت تختمر منذ سنين، والتي تشكل امتدادا طبيعيا للنضالات المجيدة للشعب الجزائري من أجل الاستقلال،و الحرية ،والديمقراطية ،والعدالة  ،وحق الشعوب في الإختيار الحر لقادتهم وقياداتهم

هذا بالاضافة لرفضه القاطع للعهدة الرئاسية الخامسة لبوتفليقة، الذي يعتبرغير مؤهل للحكم مند سنوات، إن الشعب الجزائري بشبابه ونسائه ورجاله من جميع الأعمار ومن جميع الفئات الاجتماعية في المدن والقرى وفي جميع أنحاء البلاد يعبر بصوت واحد وبالقوة التي تتطلبها المرحلة عن

  رفضه للنظام الاستبدادي الفاسد والفاقد للشرعية

  رغبته في الحرية والديمقراطية

  مطلبه للتنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروات

  خلق فرص عمل للشباب المهمل الذي تم تجاهله وحالته على الرف مند الإستقلال

نحن الجمعيات والحركات الاجتماعية والنقابات المنخرطة منذ 2006 في ديناميكية المنتدى الإجتماعي المغاربي بمشاركة فاعلة و فعالة للحركة الاجتماعية الجزائرية في أفق بناء منطقة مغاربية متضامنة و مندمجة

• نؤكد على دعمنا الكامل وتضامننا مع الاحتجاجات الجارية والمستقبلية للشعب الجزائري ضد “الولاية الخامسة” ومن أجل سيادة القانون والحريات والعدالة الاجتماعية

نحذرالسلطات الجزائرية، من أي محاولة للإلتفاف حول المطالب السلمية للشعب الجزائري ؛

ندين تهديدات الجيش المشفرة باستعمال أساليب الترعيب والتلميح الى شبح السنوات المظلمة التي خلفت أكثر من 200000 قتيل كأداة لإحتواء المد الشعبي المتطلع الإنعتاق و الحرية

ندعم رفض الشعب الجزائري لمحاولات النضام لتكسيرهذه الحركة الإحتجاجية وكسب مزيد من الوقت لاستكمال تنفيذ خارطة الطريق التي تمليها الأوليجارشية المالية المتصلطة، وتصفية ما تبقى من الاستقلالية والملكية العمومية مع استمرارالهيمنة ونهب الموارد والتحكم و الاستبداد ؛

ندعو إلى الحذرمن مخاطرتشتيت الحركة وإلى الاتحاد في احترام التنوع الجغرافي واللغوي والأيديولوجي ؛

نؤكد مجددا وبقوة التزامنا بالنضال من أجل منطقة مغاربية للشعوب، ديمقراطية متضامنة تحترم كرامة مواطنيها كما تحترم حقوق المهاجرين المتعارف عليها دوليا

تحيا الجزائر حرة أبية

عاش مغرب الشعوب

الدار البيضاء في 08 مارس 2019

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*