تقرير شهر مارس 2018 حول الاحتجاجات الاجتماعية

0
665

تقرير شهر مارس 2018 حول الاحتجاجات الاجتماعية الجماعية والفردية

لا تزال الأوضاع الاقتصادية بالخصوص مخيمة على مختلف الآراء والمواقف سواء في مجلس نواب الشعب أو في المواقع الاجتماعية وكذلك في وسائل الإعلام بأنواعها

تراجع الدينار وارتفاع الأسعار وآليات التجاوز والعزوف على الاستثمار الخاص ووصفات الهيئات المالية الدولية للخروج من الأزمة وأساسا الضغط على الأجور الترفيع في الضرائب إلى غير ذلك من المشاغل الهامة التي شغلت الرأي العام خلال هذا الشهر

الأوضاع الاجتماعية وتداعيات الاحتجاجات في بداية السنة الإدارية الحالية وعدم توفر الحلول أو على الأقل مشاريع حلول ممكنة التطبيق والتفعيل كانت هي الأخرى من المشاغل الأساسية التي تم رصدها خاصة وأن الأوضاع الاقتصادية على المستوى المرحلي غير قابلة للتطور السريع والإجراءات المتخذة في هذا الشأن لا تزال تدور في مدارات الحلول الظرفية

التجاذبات السياسية بين مختلف مكونات المجتمع السياسي وخاصة مداولات مجلس نواب الشعب والتي يتم تقديمها بشكل مباشر على إحدى القنوات التلفزية الوطنية تثير العديد من التساؤلات والاستفهامات حول الذي يحدث بالفعل تحت قبة المجلس، اتهامات من هنا وهناك وكأن الأمر تحول إلى حسم خلافات شخصية وصل فيها الأمر إلى مستويات متدنية من التعامل بل والشتم والتجريح في الوقت الذي ينتظر فيه المواطنون حلولا عملية وجذرية لعديد القضايا الحارقة التي تهم بالأساس الأوضاع المعيشية وتوفير الشغل ومراجعة نقدية للمنوال التنموي وتوفير كافة شروط النجاح لكل أطفال تونس دون استثناءات اجتماعية أو جهوية

الأوضاع الحالية بالرغم من القدرة الفائقة على التحكم في الملف الأمني والتراجع الكبير للمجموعات الإرهابية على الساحة المحلية والجهوية وبالرغم من كون الخطر الإرهابي لا يزال قائما فإن الإشكال الأساسي هو بالأساس ذو علاقة بالمصالحة بين المجتمع السياسي والمجتمع المدني ومجتمع الأعماق، الاحتجاجات المرصودة كل شهر تعكس هذا التباعد بين هذه المستويات الثلاثة

 

الفرنسية

Télécharger (PDF, 4.08MB)

 

العربية

Télécharger (PDF, 12.79MB)

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*