العنصرية والكراهية في المانيا تستهدف مهاجرة تونسية

0
1031

العنصرية والكراهية في المانيا تستهدف مهاجرة تونسية

تعرضت مهاجرة تونسية مقيمة بالمانيا لعملية طعن وحشية يوم السبت27 جانفي 2024 من طرف مواطن الماني. تأتي هذه الجريمة النكراء في سياق تصاعد العنصرية والكراهية في المانيا وكل اوروبا ضد المهاجرين والتي تغذيها السياسات اليمينية المتطرفة التي تتصاعد في اوروبا وتدعهما حكومات واحزاب ومجموعات عنصرية ومتطرفة.

ان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

يعبر عن مواساته لضحية عملية الطعن ويتمنى لها الشفاء العاجل

يدعو الدولة التونسية الى اتخاذ كل الخطوات اللازمة لمتابعة الجاني ودعم الضحية والعمل على حماية كل المهاجرين التونسيين خاصة في اوروبا بصرف النظر عن وضعياتهم الادارية من اجل ضمان حقوقهم وكرامتهم

يندد بهذه الجريمة الوحشية وبتقاعس السلطات الالمانية عن كشف ملابساتها ودوافعها

يعبر عن سخطه من السياسات اليمينية المتطرفة التي تتبناها حكومات اوروبية والتي تستهدف المهاجرين وعائلاتهم  تحت حجة “حماية الهوية”  والتي تعيد بشكل جديد ممارسات الاستعمار والعنصرية

يجدد وقوفه المبدئي مع كل المهاجرين في كل مكان دفاعا عن حقوقهم وكرامتهم ضد السياسات التمييزية والعنصرية

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الرئيس عبدالرحمان الهذيلي