نشرية العدالة البيئية

0
1705

تحميل التقرير بالعربية:http://ftdes.net/rapports/Revue-JE-AR.pdf

بالفرنسية:http://ftdes.net/rapports/Revue-JE-FR-final.pdf

المقدمة:

تمثل هذه النشرية مجموعة من المقالات التي اعدها قسم العدالة البيئية للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية خلال الفترة الممتدة بين شهري مارس 2019 ومارس 2020.

في ثلاث جهات من تونس: القيروان، الحوض المنجمي ومدن الساحل التونسي، قام المنسقون الجهويون للمنتدى برصد وتغطية مختلف التحركات البيئية للمواطنين ضد الانتهاكات التي تطال محيط عيشهم بالإضافة الى حقهم في الماء الصالح للشراب وفي التنمية المستدامة بصفة عامة. كما ساهم كامل فريق مشروع العدالة البيئية في متابعة وتوثيق النضالات السوسيوبيئية في كامل تراب البلاد. ويهدف هذا الرصد الى دعم هذه التحركات في الدفاع عن حقوقها وتعزيز وقعها وتأثيرها على القرارات والحلول المقترحة من طرف السلط المعنية.

تتكون نشرية العدالة البيئية من ثلاثة فصول يحتوي كل منها على مقالين. ويتطرق الفصل الأول الى النضال من أجل الحق في الماء، فيما يعنى الفصل الثاني بالتحركات تحد التلوث البيئي ويتمحور الفصل الأخير حول التحرك من أجل الحق في التنمية المستدامة.

يسرد رابح بن عثمان من خلال مقاله  “النضال المستمر من أجل الحق في الماء بالرديف” قصة صراع أهالي الرديف، المدينة المنجمية، من أجل حقهم في الماء الصالح للشراب في ظل اخلالات الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه والاستنزاف للموارد المائية، الشحيحة في هذه الجهة، من طرف شركة فسفاط قفصة.

ثم تصف لنا ايناس لبيض من خلال مقالها  “الماء مقابلنا والعطش قاتلنا ! ” مسيرة نسوية من أجل الحق في الماء في منطقة الرويعي بعين دراهم، التي تمثل خزان ماء لكامل البلاد التونسية. وتسرد لنا الكاتبة مختلف الأسباب التي أدت إلى هذا الحرمان من الماء ومفارقة مفارقة العطش في أكثر المناطق غنى بالموارد المائية.

في الفصل الثاني من هذه النشرية، تعرض ورقة منيارة مجبري “الزيتون من ثروة طبيعية إلى انتهاكات بيئية” مشكلة التلوث بمادة المرجين في ولاية القيروان وتصف نضال الأهالي المتواصل من أجل بيئة سليمة وإستراتيجية المناصرة التي يتبعها المنتدى من أجل معاضدتهم.

ويروي محمد قعلول وماركو جونفيل في مقالهما “الحق البيئي في كركر: بين ثبات المواطنين والفساد الإداري” ،النضال المستمر لسكان كركر (المهدية) ضد التلوث الناجم عن مصنع لمخلفات الزيتون (فيتورة). و يصف الكاتبان هذا النضال المستميت وكذلك الانتهاكات البيئية وممارسات مدير المصنع الذي أدين بتجاوزات عديدة. يبدأ الفصل الثالث والأخير بمقال بقلم حياة عطار بعنوان “فج الرويسات: كفاح مستمر من أجل الحق في التنمية المستدامة”. تروي حياة في نصها المعركة التي قادها شباب الرويسات برفقة المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ضد مصنع SOTACIB للأسمنت في المنطقة والذي يؤثر سلبا على البيئة ويضر بموارد رزق السكان وصحتهم.اما المقال الأخير من هذه النشرية لمحمد قعلول فيصف “عملية فرز نفايات بلدية قصيبة المديوني”، وهي تجربة فرز للنفايات المنزلية قام بها فرع المنتدى بالمنستير رفقة متطوعين بهدف التثمين البديل لهذه النفايات. ويرغب اصحاب هذه المبادرة في تعميمها على مختلف المناطق التونسية التي تعاني من مشكل النفايات في غياب الرؤية حول التصرف فيها بطريقة مستدامة. نتمنى لكم قراءة ممتعة ونرجو أن تساهم هذه النشرية في نشر الوعي والتشجيع على الانخراط في النضال من أجل القضايا البيئية. كما نأمل أن يكون لها دور في مراجعة السياسات وتصالحها مع محيطها والدفع نحو العدالة البيئية كشرط اساسي لتحقيق العدالة الاجتماعية كما هو مبين في هذه المقالات.

قسم العدالة البيئية للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

 

 

العربية

Télécharger (PDF, 8.92Mo)

 

الفرنسية

Télécharger (PDF, 4.87Mo)

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*