بيــــــــــان صابة الزيتون: نعمة أم نقمة؟

0
1293

بيــــــــــان

صابة الزيتون: نعمة أم نقمة؟

أمام تصاعد وتيرة احتجاجات الفلاحين وأصحاب المعاصر بمعتمديات القيروان  على خلفية تأخر تحديد السعر المرجعي لزيت الزيتون لهذا الموسم الذي يتميز بصابة وافرة، ونظرا لاعتماد الديوان الوطني للزيت في شراءاته لسعر متداول في السوق اليومية بلغ 5.600د للكلغ من زيت الزيتون البكر الرفيع وهو سعر لا يغطي تكاليف الإنتاج.

تطالب المنظمات المذكورة أسفله:

–              الإسراع بتحديد سعر مرجعي لزيت الزيتون وبتدخل الدولة لإحداث التوازن بين الفلاح والمستهلك والمصدر من أجل إنصاف جميع الأطراف ولإنقاذ منظومة زيت الزيتون التي تعد رهانا اقتصاديا هاما.

–              أن يقوم ديوان الزيت بدوره التعديلي.

–              الاستجابة لطلب أصحاب المعاصر المتمثل في جدولة ديونهم وتمكينهم من قروض لاقتناء كميات الزيت التي يحتاجونها.

–              دعم زيت الزيتون لتشجيع المواطن التونسي على اقتنائه عوض دعم زيوت نباتية مستوردة.

وعليه فإننا نحمل هياكل الدولة المتدخلة مسؤولية تدهور الأوضاع وضياع هذه الصابة التي يفترض أن تحقق مداخيل هامة وذلك حفاظا على موقع تونس الرائد في الأسواق العالمية وتعزيزه.

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية فرع القيروان، الرئيسة سوسن الجعدي

الاتحاد الجهوي للفلاحين بالقيروان، الرئيس المولدي الرمضاني

النقابة التونسية للفلاحين بالقيروان، الرئيس عمر السلامي

الغرفة النقابية الجهوية لأصحاب المعاصر بالقيروان، الرئيس ابراهيم البعزاوي

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*