المنتدى الجهوي الثاني للعدالة البيئية بجهة الساحل يوم 25 أكتوبر2019

0
1691

23 أكتوبر 2019

معا من أجل الانتقال البيئي

في إطار عمل المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية فرع المنستير حوال العدالة البيئية والدفاع عن حق المواطنين وحق الأجيال القادمة في العيش في بيئة سليمة برزت أهمية تنظيم المنتدى الجهوي الثاني للعدالة البيئية بجهة الساحل يوم 25 أكتوبر2019 بمشاركة خبراء وفاعلين بالمجتمع المدني وممثلين عن الحركات الاجتماعية والبلديات والمؤسسات الوطنية المتداخلة في المجال البيئي، فرصة جديدة لتبادل التجارب بين جميع الأطراف المهتمة بالشأن البيئي في جهة الساحل والنقاش بين جميع المشاركين لمزيد العمل على مقاومة التلوث والتصدي لكل الانتهاكات في حق البيئة، كما مثل هذا المنتدى فضاء للتعاون من أجل صياغة مقترحات وبدائل كفيلة بتحقيق الانتقال البيئي في الجهة وفق مفاهيم العدالة البيئية والتنمية المستدامة.

وعلى الرغم من استفحال التلوث البيئي في كل ولايات الساحل وفشل السياسات البيئية الحالية في معالجة هذه المشكلة التي أصبحت تهدد التنمية في المنطقة.ومع وجود بعض التحسن في الوضع البيئي ببعض المناطق والناجم أصلا عن إرادة المجتمع المدني ومقاومته وإصراره، إلا انه لا يزال هنالك الكثير من العمل من أجل حماية البيئة في الجهة. وكما هو معلوم فإن حماية البيئة ومقاومة التلوث هو عمل مشترك وهو ما يتطلب ضرورة تدخل جميع الأطراف.

وقد ساهم فرع المنتدى بالمنستير بدور أساسي في مقاومة التلوث خاصة في خليج المنستير ويعود هذا لارتباطه الوثيق بهذه المسألة ومبادراته في مقاومة التلوث التي تظهر من خلال عمله المتنوع (العمل الميداني، الملاحظة، البحوث، الدراسات، المفاوضات، الأشرطة الوثائقية، الاتفاقيات، حملات المناصرة…)، و في إطار نضاله من أجل تحقيق العدالة البيئية يسعى فرع المنتدى بالمنستير حاليا إلى توسيع تحالفاته من أجل تغيير السياسات والاختيارات البيئية المتبعة من قبل مختلف الأطراف المتدخلة في المجال البيئي.

وفي هذا السياق تبرز أهمية تنظيم المنتدى الجهوي الثاني للعدالة البيئية بجهة الساحل يوم 25 أكتوبر 2019 بنزل الحبيب بالمنستير والذي سيشكل فضاء للحوار وفرصة للقاء بين المناضلين والفاعلين والخبراء والمسؤولين لمواصلة العمل على صياغة المقترحات والبدائل الكفيلة بتحقيق الانتقال البيئي في الجهة وفق مفاهيم العدالة البيئية.

كما يتضمن برنامج المنتدى تقديم عام لتقرير المنتدى الجهوي الأول للعدالة البيئية بجهة الساحل وورشة حول الاستغلال المفرط للموارد المائية من قبل شركات الغسل والدباغة وبعد ذلك ورشة حول التلوث بالنفايات الصلبة والبدائل المقدمة من المنتدى وفي الأخير إحصائيات حول الحركات الاجتماعية البيئية وتقيم لهذه الحركات.

الأهداف العامة التي سيتم التوصل إليها من خلال هذه الملتقيات:

  • تحسيس ممثلي المجتمع المدني في منطقة الساحل بإشكاليات الجهة والرهانات البيئية والاجتماعية

  • العمل على ضرورة أن يتحمل القطاع الخاص مسؤوليته البيئية

  • التنسيق بين الجمعيات ومختلف المجالس البلدية

  • تعزيز التعاون والعمل المشترك بين ممثلي الولايات المعنية بالتلوث

  • تقديم البدائل والتخطيط لعمل مشترك مستقبلي

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*