بيان: لا للعنف البوليسي

0
688

بيان: لا للعنف البوليسي

أقدم أعوان بمركز الأمن الوطني بقصيبة المديوني يوم الجمعة 4 نوفمبر 2022 مساء إلى الاعتداء بوحشية ماديا ومعنويا على السيدة عبير خليفة المربية في مدرسة الفتح بقصيبة المديوني والتي توجهت إلى المركز المذكور من أجل تغيير بطاقة تعريفها الوطنية وقد وقع احتجازها والاعتداء عليها لمدة فاقت 3 ساعات كما وقع اتهامها بالاعتداء على موظف أثناء القيام بواجبه.

إن مثل هذه الاعتداءات تؤشر بقوة لعودة دولة البوليس وتكرس سياسة الإفلات من العقاب وتزوير الحقائق بالادعاء باطلا على ضحايا العنف وتلفيق القضايا ضدهم.

إن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:

  • يدين بشدة تكرار الاعتداءات في حق مواطنين عزل من قبل الأجهزة الأمنية المكلفة بتنفيذ القانون وتوفير الحماية للمواطنين وفق مبادئ دولة القانون والمؤسسات.
  • يعبر عن مساندته المطلقة للمربية السيدة عبير خليفة في تتبع الجناة من أجل جريمتي الاحتجاز والعنف المادي والمعنوي.
  • يدعو وزارة الداخلية إلى تحمل مسؤوليتها في فتح تحقيق جدي للحادثة عن طريق تفقديتها العامة وتطبيق القانون على المخالفين.
  • يدعو كافة مكونات المجتمع المدني إلى الوقوف إلى جانب ضحايا العنف البوليسي من أجل تكريس دولة القانون والتصدي لسياسة الإفلات من العقاب.

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الرئيس عبدالرحمان الهذيلي

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici