تضامنا مع اهالي عقارب

0
411

تونس في 26 سبتمبر 2019

تضامنا مع أهالي عقارب

توفيت الشابة آمال بن إبراهيم (21 سنة) ابنة مدينة عقارب صباح اليوم الخميس 26 سبتمبر بالمستشفى الجهوي بصفاقس بسبب لدغة بعوضة سامة. هذا الحادث المأساوي الأليم سبقه حالات وفاة اثر لدغات الافاعي وعشرات الحالات التي تستوجب إقامة بالمستشفى نتيجة لدغات الافاعي والبعوض السام ويعود ذلك أساسا حسب أهالي عقارب ونشطاء المجتمع المدني بالجهة الى حجم التلوث في مدينة عقارب. تحتضن عقارب مصب القنة، وهو ثاني أكبر مصب في تونس، في وسط منطقة طبيعية ولا تتم إدارته بطريقة مرضية تحمي السكان.

واثر التحركات المستمرة لأهالي عقارب بتأطير من حركة “مانيش مصب”، قررت محكمة الناحية بالجهة  اغلاق هذا المصب لكن الأطراف المشتكى بها استأنفت الحكم بل ان مناضلات ومناضلي حركة مانيش مصب مهددين بالملاحقات القضائية لتمسكهم بحق اهاليهم الدستوري في بيئة سليمة.

ان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

  • يتقاسم مع عائلة الشابة الفقيد آمال بن ابراهيم حزنها ويتقدم لها ولكل أهالي عقارب باحر التعازي.

  • يؤكد ان تدهور الوضع البيئي والصحي بجهة عقارب وعدم اهتمام هياكل الدولة بنداءات الأهالي وتحركات المجتمع المدني يقتضي تحميل المسؤوليات ومحاسبة كافة الجهات المتهاونة بصحة وحياة المواطنين وخاصة الفئات الأكثر هشاشة.

  • يدعو لإعلان حالة طوارئ بيئية وصحية بجهة عقارب ولتطبيق القرار القضائي بإغلاق مصب القنة فورا والتدخل السريع لمعالجة مظاهر التلوث ونتائجه

  • يدعو الدولة إلى تحمل مسؤولياتها وضمان الحق في بيئة سليمة وفقًا للمادة 45 من الدستور.

المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الرئيس عبدالرحمان الهذيلي

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*