تقرير شهر جوان 2017 حول الاحتجاجات الاجتماعية

0
395

الاحتجاجات الاجتماعية الجماعية والفردية خلال شهر جوان 2017

مقاومة الفساد كانت الشاغل الأساسي للرأي العام خلال شهري ماي وجوان 2017، دشنت الحكومة مسار مقاومة الفساد في بدايات شهر ماي الماضي، ومثلت الحملة أملا كبيرا لدى قطاعات اجتماعية متعددة ومتنوعة اعتبارا لكون الثورة الفعلية بإمكانها البدء مع الانخراط الصريح والفاعل والصارم ضد الفساد والعمل على اجتثاث أسباب الفساد والسعي الجدي لعدم توفير ظروف زرعه ونموه وتوظيفه

الثورة التونسية لم تنتهي بنهاية الحقبة الدكتاتورية بل بالانخراط في سبل عدم تكرارها، هذا ه التمشي الأساسي الذي برز خلال التمشي الثوري والانهاء مع حقبة تاريخية والتدارك من اجل الانخراط في حقبة تاريخية جديدة

تجنبت الثورة التونسية مزالق الفوضى واللامعنى من خلال الانخراط في مسارات العدائية، تناولت الثورة التونسية الفعل الثوري من خلال المرجعيات المواطنية والمدنية والمبادئ الكونية للعيش المشترك، تخللتها هنات عديدة وخطيرة اعتقد البعض انها ستعصف بها خاصة امام الضربات الموجعة للإرهاب والانفلات الأمني وبروز أقطاب فعل جديدة تتوفر على المال والعتاد والدعم من جهات نافذة محلية واجنبية

قتامة المشهد لم تمنع الحس المواطني المدني من الفعل لعدم انتاج سيناريوهات الثورات التقليدية بمختلف اشكالها وتمظهراتها والتي كانت تجعل من العنف العامل الأساسي والمؤسس لمجتمع جديد.

التمشي الثوري في تونس اخذ منحنيات أخرى انطلقت بالأساس من صيرورة الفعل الثوري وبدون اكتراث كبير بسيرورة مسار هذا الفعل، ومن خلال الصيرورة تبرز القوى الكامنة او المتخفية والمصالح والنفوذ ومراكز القوى الى غير ذلك، بدأ المشهد يتبلور ويبلور ديناميكية اجتماعية متميزة ترفض العنف وتقاومه وتنخرط في كل الاليات القائمة التي تتأسس على العنف، من هذه الاليات الفساد

اعلان الحكومة الانخراط في مسار مقاومة الفساد هو التمشي الطبيعي لصيرورة الفعل الثوري التونسي، فعل يجدد الأنساق الاجتماعية من الداخل عبر اليات ذاتية تستفيد من تراكم التجارب الايجابية والسلبية ولا تعمل على ابراز العدمية المطلقة للدولة ومختلف هياكلها او للمجتمع ومختلف مؤسساته.

اعلان الحرب على الفساد كان الشعار الأساسي للحركة الديمقراطية التونسية قبل اعلان الدولة الوطنية وخلال مختلف مسارات تطور الدولة الوطنية وكان السبب المباشر للثورة التونسية، اعلان محاربة الفساد والانخراط فيه من خلال اليات وإجراءات عملية كانت البلسم لكل الذين طاقوا يوما ما للثورة ولكل الذين انخرطوا بشكل ما في الثورة ولكل الذين شككوا في الثورة لكونها لم تعلن الحرب بشكل مفتوح على الفساد بمختلف معالمه وأشكاله والياته ورموزه ووظائفه ومؤسساته ومرجعياته وهرميته ومختلف الفاعلين فيه والمستفيدين منه، على المستوى المحلي والجهوي والوطني والإقليمي والدولي.

تم الإعلان عن الفتح الجدي للملف، بالرغم من كون الظرف كان يوحي بتعليلات أخرى وربما أسباب خفية تقف وراء ذلك.

الفرنسية

Télécharger (PDF, 4.1MB)

 

العربية

Télécharger (PDF, 11.53MB)

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*