التقاضي البيئي :استراتيجية فعالة من اجل تحقيق العدالة البيئية

0
477

قفصة في 18 جويلية 2020

 

اللجنة  الجهوية للدفاع عن حق قفصة في بيئة سليمة

 

التقاضي البيئي :استراتيجية فعالة من اجل تحقيق العدالة البيئية

 

 

يخوض المجلس البلدي  بالمظيلة  منذ أشهر معركة قانونية ضد المجمع الكيميائي  بسبب التجاوزات التي رافقت هذه المنشاة منذ احداثها في أواخر الثمانينيات و لعل أهمها عدم حصولها على الرخص المطلوبة و عدم احترامها للمعايير البيئية المعمول بها وطنيا و دوليا .

و أمام هذه الوضعية و في إطار دفاعه عن حق أهالي مدينة المظيلة في العيش في بيئة سليمة قام المجلس البلدي برفع دعوى قضائية ضد هذه المؤسسة من اجل إجبارها على اتخاذ كل التدابير الكفيلة بالمحافظة على البيئة و الحد من التلوث الذي بلغ مداه المدن المجاورة .

في جهة لا تعرف من طرق الاحتجاج إلا غلق مواقع الإنتاج و الاعتصامات و المظاهرات,  يبرز التقاضي البيئي كآلية مهمة و كاستراتيجية للدفاع سيما و أنها تستند على ترسانة من القوانين و المعاهدات التي تؤكد في مجملها على أن الحق في العيش في بيئة سليمة هو حق ثابت غير قابل للمساومة و إنفاذه واجب على الأطراف الملوثة سواء كانت دولا أو مؤسسات و هي مطالبة بالعمل على اتخاذ كل التدابير اللازمة للمحافظة على سلامة الإنسان و سلامة محيطه.

كذلك تبرز أهمية التقاضي البيئي في قدرته على الزام الشركات و الدول الملوثة على تقديم تنازلات تأتي في شكل تعويضات خاصة في الحالات التي تكون فيها الآثار البيئية و الصحية بينة و غير قابلة للدحض.

و منذ إعلان المجلس البلدي بالمظيلة عن رفع دعوى قضائية ضد المجمع الكيميائي قام أعضاء اللجنة بزيارة مساندة تم التأكيد من خلالها على انخراطها في هذه المعركة التي تتجاوز بلدية المظيلة لتشمل الجهة برمتها و هي في نهاية المطاف معركة مشتركة تستلزم انخراط كل القوى الحية حفاظا على حقوق الأجيال القادمة في العيش في فضاء نظيف .

و في هذا الإطار سيقع تنظيم ملتقى بمبادرة من اللجنة الجهوية لحق قفصة في بيئة سليمة إسنادا للمجلس البلدي بالمظيلة تحت عنوان “اهمية التقاضي البيئي :المظيلة نموذجا” يوم الأحد 19 جويلية بقفصة و ستوجه الدعوة فيه أساسا إلى رؤساء البلديات بجهة قفصة و عدد من منظمات المجتمع المدني إضافة إلى الاتحاد العام التونسي للشغل و الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان و منظمة “محامون شبان” والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

 يهدف هذا الملتقى إلى :

* إسناد المجلس البلدي باعتبار أن المعركة التي يخوضها المجلس البلدي بالمظيلة هي معركة الجهة ككل و ليست معركة المظيلة لوحدها.

* حث بقية البلديات بجهة قفصة على النسج على منوال المجلس البلدي بالمظيلة سيما في ظل ما تضمنته مجلة الجماعات المحلية من تشريعات تخول لرئيس البلدية اتخاذ كل التدابير اللازمة في حالة وجود تجاوزات بيئية تهدد سلامة المواطنين.

* التأكيد على أن المساهمات التي تقدمها الشركات الملوثة في إطار المسؤولية المجتمعية لا يعطيها الحق في انتهاك حق المواطن في العيش في بيئة سليمة .

تأسست اللجنة  الجهوية للدفاع عن حق قفصة في بيئة سليمة سنة 2018 خلال المنتدى الأول للعدالة البيئية الذي نظمه المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية  الذي يعتبر عنصرا مؤسسا فيها و عملت  على إسناد الحركات البيئية و تنظيم تحركات تندد بالوضعية الكارثية التي تعاني منها الجهة برمتها و لعل أخر التحركات ذلك  الذي تعلق بمشكلة العطش و حرمان جل المدن من الماء الصالح للشراب .

اللجنة  الجهوية للدفاع عن حق قفصة في بيئة سليمة

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*