جِمْنَة: الصراع حول الأرض، الدولة في مواجهة المجتمع المحلي

0
991

 

ملخّص

تتناول هذه الورقة مسار الحركة الاحتجاجية التي شهدتها “جمنة” بالجنوب الغربي التونسي منذ 2011 في استعادة لقضية هنشير اِلْمْعَمَّرْ/ستيل، كأساس للصراع بين الدولة والمجتمع المحلي حول ملكية الأرض واستغلالها ونمط الاستفادة من مداخيل هذه الواحة. فبينما تدافع الدولة منذ الاستقلال على أحقيتها في التصرف في هنشير اِلْمْعَمَّرْ/ستيل باعتباره ملك للدولة سواء بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر من خلال تسوغيه للخواص. تؤكد الحركة الاحتجاجية المحلية التي تطورت لتمثل حركة اجتماعية محلية على أحقية الجمنيّين في أرضهم التي انتزعها منهم الاستعمار الفرنسي، وواصلت الدولة الاستحواذ عليها. اعتبرت ثورة جانفي 2011 الفرصة التاريخية التي تمكن متساكنو جمنة من خلالها من التنظم محليا واستعادة التصرف في واحة النخيل والاستفادة ممّا توفره من مردود اقتصادي لفائدة المصلحة العامة بإرساء أسلوب تسييري تشاركي جماعي يسائل السياسات الاقتصادية العمومية..

Télécharger (PDF, Inconnu)

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*