التقرير السنوي للفعل الانتحاري 2019

0
1207

ملخص التقرير السنوي للفعل الانتحاري

تناول تقريرنا لسنة 2019 حول الفعل الانتحاري في تونس، قام المرصد الاجتماعي التونسي التابع للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة برصد حالات ومحاولات الانتحار طيلة السنة عبر مجموعة من المتغيّرات الاجتماعيّة.

حاولنا البحث في مستوي الفعل الانتحاري في تونس بارتباطه بمجموعة من المتغيّرات، والكشف عن مختلف الوضعيات المتشابكة والمتفاعلة والمؤدّية للفعل الانتحاري، وتصنيفها عبر قراءة سوسيولوجيّة.

إنّ الانتحار مرتبط أساسا بالجسد كفاعل انفعالي رافضا للواقع، ويتّخذ هذا الجسد البعد الثوري عبر التعبير على الاحتجاج بالصراخ، الكلام، إضرابات جوع لتتطوّر وتصبح محاولات انتحار. فالانتحار حرقا يجسّد صورة الجسد المنفعل الغاضب بفضاءات مختلفة.

فالجسد هو المكوّن الأساسي للفعل الانتحاري، وهو الرأسمال الرئيسي للتعبير على الرفض والغضب.

من أسباب الفعل الانتحاري أنّ هناك بيئة وأرضيّة هيّأت ووفّرت ظروف الانتحار لكلّ الفئات العمريّة، اختلفت الفضاءات والوسائل ولكن الفعل واحد.  

انتحار طفل في مجتمعنا يبيّن شدّة الأزمة التي تعيشها مؤسساتنا الاجتماعيّة. وتداعيات الفعل الانتحاري لدي طفل هو انتحار عدد آخر من الأطفال.

نحن في حاجة لبناء استراتيجيّة كاملة، استراتيجيّة مجتمعيّة للتصدّي لهذا الفعل الانتحاري، عبر مقاربة تشاركيّة تكون الأسرة والمدرسة المؤسسات الأولي الفاعلة لبناء منهجيّات وأساليب واضحة للحدّ منه.

 

Télécharger (PDF, 1.79MB)

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
S'il vous plaît entrer votre nom ici

*