التجاوزات صلب التلفزة التونسية في غياب رئيس الحكومة – أمال الشاهد نموذجا -

0
2517
التجاوزات صلب التلفزة التونسية في غياب رئيس الحكومة – أمال الشاهد نموذجا –
  تتابع المنظمات الممضية أسفله بانشغال بالغ ما يحدث داخل مؤسسة التلفزة التونسية من انحراف خطير بالخط التحريري بمبدأ فصل الإدارة عن التحرير، فضلا عن انخراط التلفزة في التضليل والدعاية للسلطة وخاصة تعمد مغالطة الرأي العام الوطني بخصوص قضايا حارقة.
 كما تستنكر مواصلة رئيسة المؤسسة اقصاء أبناء المؤسسة من الأصوات الحرة والناقدة، ومضيها  في تقديم برنامج صحي في ضرب واضح لمبدأ فصل الإدارة عن التحرير وفي إيهام بأنه لا يوجد في المؤسسة كفاءات غيرها قادرة على التنشيط والتقديم.
 وحيث قامت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بندوة صحفية بتاريخ 8/09/2023  تناولت  من جملة المواضيع الانتهاكات صلب مؤسسة التلفزة التونسية وعلى وجه الخصوص ما تتعرض له الصحفية امال الشاهد التي  اقصتها رئيسة المؤسسة ثم هرسلتها كرد على الشكاية التي قدمتها امال بمعية النقابة الوطنية للصحفيين وموضوعها اهدار المال العام، وانتهت الى مجلس تأديب ضد امال بتاريخ 19/09/2023
، وعليه فقد تم التوجه بمكتوب رسمي لرئاسة الحكومة بوصفها سلطة الإشراف و المخولة قانونا في النظر في ملابسات مجلس التأديب و تسيير تلك المؤسسة العمومية، و لكن فوجئ المحامون المكلفون بكون القصبة مجرد قوقعة فارغة، لا رئيس حكومة و لا مستشارين و لا اي مسؤول يتواجد بالمكاتب، حيث اكتشفت لجنة الدفاع  بالاتصال بمصالح رئاسة الحكومة أن رئيس الحكومة لا يقرأ المراسلات  الموجهة له ، و متغيب في حالة انعقاد دائم لاجتماع حاله كحال مستشاريه
لذا فان المنضمات الممضية اسفله
   تعتبر أن تواصل الوضع في ظل صمت الحكومة كسلطة إشراف هو تواطؤ ودليل على وجود إرادة لتحويل المؤسسة الاعلامية العمومية إلى بوق دعاية للسلطة من خلال افراغها من محتوى يرتقي إلى تطلعات الشعب التونسي، وهو بمثابة الضوء الأخضر لإسكات الأصوات الحرة و الناقدة.
تتضامن بصفة لا مشروطة مع الصحفية امال الشاهد التي يجري الانتقام منها بسبب شكاياتها السابقة
-تطالب بحماية امال الشاهد على نحو قانون حماية المبلغين عن الفساد المؤرخ في 2017
– تعلن حضورها عبر المحامين المكلفين عن كل منظمة ممضية اسفله في مجلس التأديب المزمع اقامته بتاريخ 19/09/2023
– تدعو جميع الصحفيين والحقوقيين والمنخرطين في الشأن العام لاعتبار ما يحدث مع امال الشاهد نقطة التحول في سبل النضال من اجل حرية الاعلام والحضور بكثافة يوم انعقاد مجلس التأديب
Premiers signataires:
LTDH
FTCR
CRLDHT
GENERATIONS SOLIDAIRES
ZEMBRA ECHO
FTDES
ATFD